ما هي أعراض الحمل خارج الرحم

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم


هيئات خارجية واقتراحات الحمل خارج الرحم من خلال موقعنا , يُعرف هذا النمط من الحمل بالحمل المنتبذ ويحدث حالَما تنمو البويضة في قناة فالوب خارج تجويف الرحم، وفي هذه الظرف تكون صحة الجنين والأم في عدم أمان، ويتم اكتشافه في أول أسابيع الحمل وفي أكثرية الحالات تجهل الأم أنها حامل وغير محتمل للجنين أن يظل على قيد الحياة ويعتبر سبباً رئيسياً وراء وفاة الحوامل في الثلاثة أشهر الأولي.



الحمل خارج الرحم

ينقسم هذا الفئة من الحمل إلي ثلاثة أنواع وهي :


الحمل الأنبوبي : ويحدث هذا الحمل في قناة فالوب ويكون خطير بشكل ملحوظً لأنه من الممكن أن يكون التبرير في حدوث نزيف داخلي والوفاة إذا لم يكمل علاجه بأسلوب عاجل ونسبة خلاص الجنين تكون معدومة.

الحمل غير الأنبوبي : ينشأ هذا الحمل عادة في المبيض أو في نحْر الرحم ويكون هنالك أرجحية لنجاة الجنين ونموه على باتجاه طبيعي إلا أن بقدر عددها قليل جداً وذلك في ظرف التصاق المشيمة بالجدار البطني إذ يسهل على الجنين إيجاد غذاءه،أما في أكثرية الحالات فيجب إخراج الجنين على يد الجراحة إذ سيكون من الصعب إخراجه على يد أدوية الإجهاض .

الحمل المزدوج :في هذا الحمل يشطب إخصاب البويضتين إذ تنغرس واحدة في تجويف الرحم وتبقي الثانية في قناة فالوب .

أسباب الحمل خارج الرحم


تعرض قناة فالوب للعدوي الموضوع الذي يجعلها مغلقة على باتجاه جزئي أو كلي .

تعرض عدد محدود من الأنسجة بقناة فالوب للتلف جراء نشاطات جراحية سابقة أو عدوي تكون الحجة في إعاقة مسار البويضة المخصبة.

نشاطات جراحية بالحوض قد تؤدي لالتصاق الأنابيب.

قلة تواجد وخلل خلقي بقناة فالوب وبذلك عدم القدرة علي تمرير البيضة المخصبة للرحم.

إجراءات الكحت قد تؤدي لتصير نسيج ندبي بالرحم وقناة فالوب والمستعملين التناسلية وهكذا انسداد تجويف الرحم.

هيئات خارجية واقترانات الحمل خارج الرحم


آلام شرسة في منطقة البطن.

القىء والغثيان.

نزيف مهبلي .

دوخة وضعف صارم.

ألم في فتحة الشرج .

حدوث ألم في جنب واحد من البدن.

آلام في النحْر والأكتاف.

عوامل ارتفاع خطور الحمل خارج الرحم

هنالك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطورة ذاك الحمل ومتمثلة في :


استخدام اللولب لردع الحمل .

الأمراض التي تنتقل عبر الإتصال الجنسي كمرض السيلان .

الخبطة السابقة بداء الالتهاب الحوضي.

التشوهات الخلقية في قناة فالوب .

الخضوع في وقت سابق لإجراءات جراحية بمنطقة الحوض .

حدوث حمل خارج الرحم من قبل .

فشل عملية ربط قناة فالوب أو محو ربطها .

أكل أدوية الخصوبة.

علاج الحمل خارج الرحم


بعد تشخيص وحط المرأة الحامل يتخذ مرسوم الدكتور العلاج اللازم مع الوضع في الاعتبار ممارسات الحامل فيما يتعلق الاستمرار في الحمل إذ يراعى المقبل :

في حالة وجود تمزق بقناة فالوب يكمل إجراء عملية جراحية من أجل وقف النزيف .

في موقف إنعدام وجود تمزق بقناة فالوب و قد كان الحمل في مرحلة قبل الأوَان فيتم اجراء جراحة بالمنظار من أجل استئصال الجنين في الوقت نفسه الحفاظ على قناة فالوب .

يكمل استخدام أدوية لوقف تقدم أنسجة الحمل إذا لم يكن الحمل في فترات متطورة وكانت قناة فالوب سليمة وليس بها أي تمزقات .

وفى النهاية نقدم نصح كل الإناث بضرورة استشارة الدكتور في حالة تأخر الدورة الشهرية وحدوث نزيف مهبلي

AdBlock

google-playkhamsatmostaqltradent