خطر عدم إعادة تجميد الآيس كريم بعد ذوبانه


خطر عدم إعادة تجميد الآيس كريم بعد ذوبانه


يتخذ معظمنا كل الاحتياطات الضرورية نحو القيام بشواء اللحم لتجنب مخاطره، ولكن التسمم الغذائي يمكن أن يشكل قابعا في مقر غير متوقع كليا.

وأثناء فصل الصيف، تزدهر أشكال من البكتيريا الخطرة على الصحة، مثل Salmonella وE. Coli وListeria، ما يسبب ارتفاعا حادا في عدد حالات التسمم الغذائي المبلغ عنها.

وعندما نتناول الغذاء الملوث، يستجيب جسمنا لأعراض تشمل تقلصات في المعدة، والإسهال والقيء والغثيان وخسارة الشهية. ويعتقد الكثيرون أن أساليب شواء اللحم من الممكن أن تحمل نوعا من القذارة الذائع، لهذا يقومون باتخاذ الأعمال الوقائية. ولكن يجهل القلة أن هناك مواد وأغذية أخرى قد تصيبنا بالتسمم الغذائي.
وبغض البصر عن المخاطر المعروفة للآيس كريم فيما يتعلق لمرضى السكري والبدانة، فإن المثلجات تحمل التمكن من التسبب بالمرض. ففي عام 2015، نُقل 5 أفراد إلى المصحة في كنساس، وتوفي 3 منهم عقب تناول الآيس كريم الملوث بـListeria.

وتعد تلك الحالات نادرة، حيث تبقى عند مؤسسات صناعة المأكولات والمشروبات ضوابط واستراتيجيات لضمان سلامة العناصر. ومع هذا، يمكن للآيس كريم أن يشكل خطرا في أعقاب الشراء، في حال ذاب وأعيد تجميده.

ويتم ذلك الشأن عادة عندما ينقل الآيس كريم من الثلاجة، ويُترك للذوبان ثم يعاد إليها قبل إخراجه مرة ثانية لتناوله.

ويذوب الآيس كريم بشكل سريع عظيمة في درجة سخونة الحجرة، وهو الشأن المثالي فيما يتعلق للبكتيريا مثل، Listeria. كما أن استعمال ملعقة ملوثة في تناول الآيس كريم، يعتبر من الأخطاء المنتشرة والخطرة.

يقال أن عديدة أشكال من البكتيريا تنتج رائحة تدل على أن الثمار أو السلع قد تخطت أفضل حالاتها، ولكن من الممكن أن تزداد Listeria في الثلاجة بدونة رائحة أو طعم.

AdBlock

google-playkhamsatmostaqltradent