تعرف على مرض التشنج العصبي أو الصرع




تعرف على مرض التشنج العصبي أو الصرع



التشنج العصبي

التشنج العصبي أو الصرع هو اختلالٌ في الجهاز العصبي المركزي يصبح نشاط الرأس مفرط وغير عادي، بحيث يأتي ذلك شحنات كهربائية من الرأس، الأمر الذي يكون السبب في موجات يتجاوز بها الجريح من التصرف غير الطبيعي، ومن الجائز أن يصاب به الذكور والإناث على حاجزٍ سواء، ولكن وجد أنها تصيب الذكور بنسبة أعلى من الإناث كما أنها أكثر شيوعًا نحو الناشئين والكبار في العمر، وفي ذلك النص سنتحدث عن عوامل التشنج العصبي وأعراضه وتشخيصه وأساليب مداواته.

عوامل التشنج العصبي

في عديدٍ من الحالات ما يقترب من ٧٠٪ من الحالات تكون عوامل التشنج العصبي غير معروفة، وفي بعض الحالات تكون عوامل التشنج العصبي معروفة ومنها:

قلة تواجد الأكسجين خلال الولادة.
التعرض لإصابات على الدماغ على الفور خلال الولادة أو في وقت لاحق.
أورام الرأس.
الأمراض الوراثية التي تسبب أضرار الرأس مثل التصلب الدرني.
التهابات الرأس مثل التهاب السحايا.
السكتة الدماغية أو أي ضرر للدماغ.
التعرض لمواد سامة من الرأس، مثل الرصاص أو المواد المخدرة.

أعراض التشنج العصبي

لا تتشابه أعراض التشنج العصبي من عليل لآخر وتتراوح الأعراض بين الخفيفة والشديدة، ومن تلك الأعراض:

تشنج العضلات وتيبس العضلات.
ضياع الإدراك والاتصال مع العالم الواقعي.
قلاقِل في وظائف الحواس، فيحدث عدم اتزان في حاسة السمع والنظر والتذوق.
التبول اللاإرادي.
التقيؤ والغثيان وقلاقِل المعدة.
توتر وتوتر ورجفة وسوء الوضعية النفسية.

تشخيص التشنج العصبي

التشخيص الأولي تشييدً على الأعراض الحالة المجتمعية على العليل، ومدى تتابع نوبة التشنج والوقت الذي يتواصل به.
فحوصات تصوير الرأس، من خلال صور الرنين المغناطيسي والرنين المغناطيسي لخلايا الرأس.
الفحوصات المخبرية، لتقيم الوضعية الصحية العامة للعليل.

دواء التشنج العصبي

لا يتشابه طبيعة الدواء باختلاف شدة الإصابة ونوعها، وتعتمد الأدوية على تخفيض الأعراض ومنعها ومن الأدوية المتاحة:

الأدوية الدوائية، فهذه العقاقير تتحكم في العلامات العصبية في الرأس لمنع النوبات التشنجية، ويعتمد الطبيب في وصف العقاقير على شدة الوضعية ونوعها وجنس العليل وعمره، وقد تؤدي العقاقير إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية مثل الدوخة والقيء والطفح الجلدي.

اتباع نسق غذائي خاص بمرضى التشنج العصبي، فقد أثبتت الأبحاث والدراسات الطبية أنَّ اتباع النسق الغذائي الكيتوني فعال في دواء حالات الصرع، ولكن يلزم أن يتَّبع العليل ذلك الإطار تحت مراقبة الطبيب أو أخصائي التغذية، وغالبًا ما يوصف ذلك الإطار للأطفال لفعاليته في ترقية حالتهم الصحية.

العمليات الجراحية، وهما نوعان النوع الأول يتم به استئصال الجزء من الرأس الذي يتحمل مسئولية نوبات التشنج العصبي، ويكون ذلك في وضعية لم يكن ذلك الجزء يتحكم بجزء حيوي في الجسد مثل التكلم أو الحركة، والنوع الثاني تعويضًا من استئصال قسم من الرأس يقوم الجراح بقطع المجريات بين الأعصاب التي تتحمل مسئولية التشنج العصبي في الرأس.

AdBlock

google-playkhamsatmostaqltradent