أفضل علاج للقولون والانتفاخ



أفضل علاج للقولون والانتفاخ



القولون أو الأمعاء الكثة فرد من أجزاء الجهاز الهضمي الذي ينبسط من الفم إلى الجهاز البولي، وتنشأ وجوب القولون من وظيفته في امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة المهضومة التي تمررها الأمعاء الدقيقة، ثم يقوم بإنشاء الفضلات ذات البأس بعد امتصاص الماء منها، ليتم التخلّص من هذه الفضلات عبر جهاز الإخراج في البدن، مثلما أنه يتوفّر في القولون صنف من البكتيريا النافعة التي تقوم بصنع قليل من الفيتامينات مثل فيتامين K.



القولون هوَ جُزءٌ من أجزاء الجهاز الهضميّ، وهوَ المسؤول عن تعدين الماء والملح والفيتامينات والمواد الأساسيّة من المواد الغذائية التّي يشطب تناولها، والتخلُص من المخلفات ذات البأس من الجسم، غير أنّهُ في بعض الأحيان قد لا يحاول أن باتجاهٍ صحيح بحيث يبدأ في امتصاص السموم خلفاً عن التخلُّص منها، الموضوع الذي يكون العلة بمشاكل مُختلفة مثل الصداع والانتفاخ والإمساك والغازات، وصعود الوزن، وانخفاض الطاقة، والتعب، والأمراض المزمنة، لذلِكَ ينبغي تنظيفه من وقتٍ لآخر للتخلُّص من هذهِ المشاكل.



طرق غسيل القولون






الألياف


تعمل المأكولات الغنية بالألياف على ترقية حركة الأمعاء، وتليين البراز، وتخليص البدن من السموم، وبذلك تجدر الإشارة إلى وجوب أكل الأغذية الغنية بالألياف والتي من أهمها الخضار الطازجة بما في ذلك القرع، والبازلاء، والخرشوف، أو الفواكه الطازجة مثل الأفوكادو، والتوت، والتفاح، والكمثرى، أو الحبوب الكاملة والمكسرات مثل الفاصولياء السوداء والعدس



حشيشة الدردار الأحمر




تُعتبر نبتة الدردار الأحمر (بالإنجليزية: Slippery Elm) إحدى الأعشاب النافذة في تعقيم القولون، وتمتلك خصائصّ علاجية مزدوجة بهدف المعاونة على علاج الإسهال والإمساك؛ بحيث تقوم بتهدئة بطانة المعدة وتغلّفها، وتُعيد البراز إلى حالته الطبيعية، وتجدر الإشارة إلى وجوب شرب كميات كبيرة من الماء صوب تناولها لتزايد فعاليتها.



أكل العرق سوس




لاحتوائه على مواد مفيدة للقولون وبقية أجزاء الجهاز الهضمي مثل الجليسرينك التي تفيد في علاج الجروح والتقرحات الداخلية، مثلما تعمل على تغليف الجدار الداخلي للقولون بغشاء مخاطي واقٍ.



الصيام




فالصيام له دورٌ عارمٌ في عملية تعقيم القولون وتخلّصه من السموم ، فخلال مدة الصيام التي قد تمتد إلى اثنتي 10 ساعة ترتاح المعدة والجهاز الهضمي على صوبٍ عامٍ من نشاطات الهضم والامتصاص وتشكل الفضلات وطردها إلى الخارج فيتسنى له هضم ما لديه من تغذية والتخلّص من السموم التي قد تتراكم فيه.



اللبن




يُعتبر اللّبن بمُختلف أنواعه من أسمى المُنظفات الطبيعيّة للقولون جراء احتوائه على البكتيريا الهادفة التّي تُساعد على طرد السموم من الجسد وتحضير عمل الأمعاء والمُحافظة على ليونة المعدة.


AdBlock

google-playkhamsatmostaqltradent