أعراض القولون العصبي الجسدية والنفسية



 أعراض القولون العصبي الجسدية والنفسية




يُعد القولون العصبي من أهم الأمراض العضال الذائعة في عصرنا ذاك، وذلك لما له من أسباب وافرة بعضها عضوي وبعضها نفسي، فما هي هذه الأسباب؟ وما هي اعراض القولون العصبي النفسي ؟ ومتى يقتضي عليك الذهاب إلى الدكتور؟ وهل ثمة أشياء تحفز نشاط القولون العصبي وتزيد من أعراضه؟ سنجيب على هذه الأسئلة في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.



ما هو القولون العصبي؟




 إن القولون العصبي متمثل في ألم أو اضطراب معين يؤثر على الأمعاء الكثيفة، وهو من المعتاد أن يكون ظرف مزمنة، تحتاج إلى إدارتها والتحكم فيها على المجال الطويل، إذ يتطلب ذاك تصرف قليل من التغييرات في النظام الغذائي ونسق الحياة عموماً. والجدير بالذكر أن عددد صغير من المصابين بالقولون العصبي تكون عندهم علامات وأعراض مريرة بشكل ملحوظ، غير أن أغلب الحالات يمكن منفعة أعراضها بواسطة تقليل الإجهاد النفسي والكبس النفسي، إذ أن عادةًً يكون سبب ألم القولون عندهم قليل من العواطف النفسية مثل الغضب الشديد، أو الخوف، أو الإجهاد النفسي، ايضاًًًً يمكن منفعة المظاهر والاقترانات باستخدام الأدوية والعلاجات المغيرة، وإجراء عدد محدود من المتغيرات في النسق الغذائي.



اعراض القولون العصبي النفسي




 قد تتغاير علامات وأعراض القولون العصبي النفسي عموماً من شخص لآخر، إلا أن ثمة عدد محدود من العلامات الأكثر شيوعاً، والتي تتضمن: تشنجات وآلام في البطن. حدوث اضطراب متمثل في الإسهال، أو الإمساك، أو الإثنين معاً بالتناوب. وجود المخاط في البراز. غازات في البطن وعدم شعور بالراحة خاصة عند منتصف الليلً. قد تشتمل على المظاهر والاقترانات توتر وضيق نفسي، وأحياناً نوبات خوف واكتئاب.



أسباب القولون العصبي




 إن العلة الدقيق للقولون العصبي غير واضح، إلا أن يتضح أن ثمة قليل من العوامل التي تؤدي دوراً، ومن هذه العوامل ما يلي:



 الجهاز العصبي




 قد تحدث قليل من التشوهات للأعصاب في الجهاز الهضمي، قد يكون سببا في ذاك محاولة أكثر إزعاجاً من الألم الطبيعي، إذ تطول البطن وتنتفخ بسبب الغازات، من الممكن أن تؤدي الإشارات بين الدماغ والأمعاء إلى رد فعل مبالغ فيه من البدن، نحو التغيرات التي تحدث عادة في عملية الهضم، المسألة الذي يتسبب في الألم، أو الإسهال، أو الإمساك.



تقلصات العضلات في الأمعاء




 إذ تتقلص العضلات الحاضرة في جدار الأمعاء طوال نقل الغذاء عبر الجهاز الهضمي، لذا من الممكن أن تؤدي التقلصات الصلبة والمستمرة لفترة طويلة إلى الغازات والانتفاخ، مثلما من الممكن أن تؤدي التقلصات الضعيفة إلى جفاف البراز والإمساك.



العدوى اللاذعة




 من الممكن أن تتطور مظاهر واقترانات القولون العصبي عقب نوبة شديدة من الإسهال، والذي تسببه عدد محدود من أنواع البكتيريا أو الفيروسات، قد يصبح على علاقة المرض ايضاً بفائض من البكتيريا  في الأمعاء.



التهابات الأمعاء




 عدد محدود من الأشخاص المصابون بمتلامة القولون العصبي لديهم عدد متصاعد من خلايا الجهاز المناعي في أمعائهم، وتخص رد فعل النظام المناعي هذه بالألم والإسهال.

الاختلافات في بكتيريا الأمعاء (الميكروفلورا)

الميكروفلورا هي البكتيريا الجيدة الموجودة في الأمعاء، وتلعب دوراً رئيسياً في الحالة الصحية العامة، وتشير البحوث على أن هذه البكتيريا في الشخصيات الجرحى بالقولون العصبي تتغاير عنها في الشخصيات الأصحاء.

أسباب القولون العصبي النفسي


 ثمة عدد محدود من المحرضات أو المحفزات التي كان سببا في تصاعد مظاهر واقترانات القولون العصبي، وبخاصة النفسي منه، ومن هذه العوامل ما يلي:



 الكبس العصبي




 يعاني أكثرية الأشخاص الذين لديهم متلازمة القولون العصبي من زيادة المظاهر والاقترانات صوب مراحل الإجهاد النفسي، بما في ذاك الإجهاد النفسي والضغوطات المغيرة، أو نوبات الحزن والكآبة، أو الرهبة والهلع، وعلى الرغم من أن هذه العوامل النفسية تتسبب في ازدياد حدة المظاهر والاقترانات، إلا أن الأطباء يشيرون بأنها لا تتسبب في طليعة المظاهر والاقترانات من الأساس.



 قليل من الأغذية




 غير ممكن إدراك دور حساسية الطعام أو عدم تحمله من قِبل الشخصيات ذوي القولون العصبي، والجدير بالذكر أن الحساسية الغذائية العادية قليلاً ما كان سببا في مظاهر واقترانات القولون العصبي، غير أن هنالك العديد من المأكولات التي تتسبب في سوء اعراض القولون العصبي النفسي مثل البقوليات، وسلع الألبان، والحمضيات، والكرنب، والمشروبات الغازية.



الهرمونات




 من المحتمل أن النساء لديهن احتمال سحجة بالقولون العصبي تضاؤل احتمال خبطة الرجال، الموضوع الذي قد يشير على أن التغيرات الهرمونية تلعب دوراً، إذ تكون العلامات والأعراض أكثر حدة بصدد فترات الطمث





متى يجب استشارة الدكتور؟




 لأن القولون العصبي النفسي بالتحديدً من أهم الأمراض إزعاجاً لصاحبها، إذ من الممكن أن يحدث تأثيرها على جميع أنشطة يومه، لذلك يقتضي سرعة استشارة الدكتور صوب الشعور بأي من المظاهر والاقترانات السابقة، مثلما ينبغي الذهاب للطبيب باتجاه وجود المظاهر والاقترانات اللاحقة، والتي قد تشير إلى حالات أكثر خطورة، ومن هذه المظاهر والاقترانات ما يلي: المعاناة من نوبات الإسهال بالليل. نزيف المستقيم. ضياع الوزن الملحوظ. القئ الغير مبرر. حدوث الأنيميا أو فقر الدم جراء ندرة الحديد. صعوبة في البلع. الألم المتتالي الذي لا يزول حتى عقب تمرير الغاز في الأمعاء.

AdBlock

google-playkhamsatmostaqltradent