فوائد الدراجة فى الرياضة الجسدية والنفسية

فوائد الدراجة فى الرياضة الجسدية والنفسية


الدراجة من الأمور الممتعة للغاية والتي تمنحك الكثير من المتع التي لن يعرفها من لا عنده دراجة، والدراجة ليست  وسيلة للتنقل فقط؛ إلا أن هي أكثرُ أسلوبِ حياة، و وسيلة للتحسن على عموم المستويات؛ لذلك إن كنت تفكر في تغيير حياتك إلى الأجود والحصول على الكمية الوفيرة من الامتيازات عليك أن تفكر في شراء دراجة لكي تحظى بالمميزات الهائلة التي أعطتها لي دراجتي والتي جعلتني أقع في حبها ولا أتخلى عنها أبدًا.

فوائد الدراجة الهوائية العامة


طريقة تجعلك تنام بسرعة


زيادة من الصحة




أول ما تمنحه لك الدراجة هو معدلات أجود على صعيد الصحة إذ أنك تمارس رياضة تجعلك تفقد الكمية الوفيرة من الوزن في الوقت نفسه تتمتع، ستحصل على جيد رشيق وأيضًا قلب أكثر صحة ونفس منتظم، ومع مرور الزمن وكثرة الاستخدام ستجد أن جسدك أصبح مثالياً، ليس هذا ليس إلاُ بل إن عظامك أيضًا ستكون أجود وأقوى مخزون أنك تكتسب معدلات كافية من فيتامين د .





زيادة من القوت




هل أنت من محبي الأغذية المغيرة، وتجد لذة ضخمة في محاولة أطعمة قريبة العهد ومختلفة، من تلك اللحظة وصاعدًا لا تخشَ الوزن الزائد؛ لأن الدراجة تعاونك على إشعال معدلات مهولة من سعرات الوحدات الحرارية وبالتالي يمكن لك أن تأكل كل ما تود في من الأطعمة طالما أنك ستركب دراجتك وتحرق ما تناولته، حتى أنه باستطاعتك أن تأكل الأكل وأن تتزعم دراجتك.



نوم أجود




إن كنت تعلو دراجتك لمسافات طويلة فأنت تبذل العدد الكبير من المجهود الجسماني والذي سيجعل نومك أجود بالتأكيد وأيضًا أكثر عمقاً؛ لذا إن قد كانت لديك عدد محدود من المشكلات التي تتعلق بصعوبة في الغفو وعدم القدرة على النوم بقعر فأنصحك بالدراجة .



زيادة من الزمان




تلك اللحظة أنا لست مكرهًا على تضييع الكثير من الزمان في تشغيل السيارة والانتظار صوب الإشارة المرورية، أو تضييع الدهر في صف المركبة، الدراجة تختصر لك كلُ ذاك، لأن كل ما هو مطلوب منك هو أن تعلو دراجتك وتتجه إلى الترتيب الذي تريده، لا تحتاج أن تفتش عن مقر لصف السيارة أو أن ترهق نفسك في وضعها بالأسلوب المثلى، ضعها في أي مكان وأغلق سد السلم وانتهى الموضوع .



زيادة من النقود




لا شك أن الدراجة أرخص كثيرًا من المركبة، ولا تفتقر إلى البترول مثلما تحتاج السيارة، أيضًا إن حدث بها أي عطل لن تتكلف مثلما تتكلف لإصلاح السيارة، وإن قد كانت أسرتك عندها ازدياد عن مركبة فيمكنك أن تبيع سيارتك وتستثمر ثمنها وتستخدم الدراجة .


التعرف على الجوار




أن تمتطي الدراجة وتنطلق بين شوارع المنطقة التي تقطن بها قضىٌ ممتع، ايضا تعاونك في التعرف على الكثير من المقار التي لم يتقدم على لك رؤيتها، والسير في شوارع لم تكن تعلم أنها متواجدة بشكل فعلي، ايضا ستساعدك لإتيان أجود المحال التجارية والخدمية في الجوار .


زيادة من الروابط الاجتماعية




أن تعلو دراجة مفتوحة لا يفصل بينك وبين الآخرين شيء سيجعلك تتعرف على ذروته الآخرين، وتلقي التحية من حين لآخر، تشاهد الأطفال وتبتسم لهم، وتشارك في مجموعات الدراجين في منطقتك، الموضوع ممتع فعلاً؛ بشكل خاص إن كنت حوارًا في الجوار وبحاجه لأن تتعرف على جيرانك والأشخاص من حولك.


شغف المناخ



الكثير منا يمتلكون شغفاً كبيراً للمراعاة بالظروف البيئية غير أن جراء الحياة الفورية التي لا تتوقف أبدًا غالبًا ما ننسى أن نقوم بأي شيء لخدمة الظروف البيئية، يبقى عندنا الشعور بالذنب إزاء الجو المحيط ولا ندري ماذا نفعل، تلك اللحظة هي الإمكانية الأمثل فالدراجة لا تكون المبرر في أيّ مضار على المناخ؛ لا تتلف المزروعات إن مررت أعلاها، ولا تطلق غازات سامة وضارة مثل السيارة.


البقاء بعيدا عن الشبكات الاجتماعية



إن كنت تعاني من إدمان شبكات السوشيال ميديا ولا تستطيع أن تبتعد عن جهازك المحمول لثانية واحدة عليك بممارسة ركوب الدراجات، رياضةٌ مسلية وستجعلك تقوم بإجراءات متباينة بديلا عن الكبس على أزرار جهازك المحمول ولو على باتجاه مؤقت.


شعور أجود



التعرض متتالي يومياًًا للهواء الطلق وأشعة الشمس واعتياد أداء رياضة ركوب الدراجة جميعُها تساعد على الشعور على صوب أجود؛ خاصة إن كنت من محبي التأمل والنظر إلى المشاهد الجميلة التي توجد في الطبيعة، يمكنك أن تتوقف بأي توقيت لمُشاهدتها والتمتع بها .

طرق علاج الاسهال


ركوب الدراجات يفيدك في الكثير من الموضوعات ويعاونك للتحسن على العدد الكبير من المستويات إلا أن يجب أن أخبرك أن ركوب الدراجة بمثابة إدمان إن بدأت فلن تضجر منها أبدًا، ولن تتمكن من التوقف أبدًا؛ عليك أن تبدأ ذلك النهار وأن تحث وتدعم أسرتك أيضًا على ركوب الدراجة وأن تعلم أطفالك ركوب الدراجة، وأؤكد لك أنك ستقضي وقتاً ممتعاً بشكل ملحوظ .

AdBlock

google-playkhamsatmostaqltradent